منتديات تالين
مرحباااااا بالزائره الكريمة يالله حيها وشلونك طيبه
اقلطي تراا فيه فله وسوالف ولا فيه رجال يعني
خذي راحتك وافصخي العباية يابعدي ?

سجلي اللحين وجيبي قهوتك معك تراا عندنا حلويات وشي يعجبك
اضغطي على تسجيل
وراح نكون فرحانين بتسجيلك معنا ?



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
المنتدى بحاجة لمشرفات من تجد في نفسها القدرة فلتقدم طلب للأدارة التسجيل للنساء فقط نرجو عدم الاحراج §‰£…
 الأعضاء و الزوار الذين لديهم مشاكل الدخول يمكنكم المشاركة من هنا

يمنع نشر روابط منتديآت أو تبآدل الإيميلات ومن تفعل ذلك سوف تعرض عضويتهآ للإيقآف دون سآبق إنذآر

جميع مآ يكتب في آلمنتدى يعبر عن رأي كآتبة وليس بآلضرورة يعبر عن رأي الإدآرة ونرجو آلإلتزآم بآلقوآنين


شاطر | 
 

 المـكافأة الـزوجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إكليل الياسمين
مشرفه سابقه
مشرفه سابقه
avatar

رقم العضويه : 92
عدد مشآرڪآتي : 1677
نقـاآطيـ : 28683
تاريخ التسجيل : 01/09/2010
مَزِآجِـڪْ :
ذِڪْرِڪْ :
MMS :
الاوسمه :



مُساهمةموضوع: المـكافأة الـزوجية    الخميس نوفمبر 24, 2011 3:58 am

المـكافأة الـزوجيه





إن العطاء يستمر وينمو بالتشجيع والمكافآت، ونادرا ما نجد إنسانا يستمر في العطاء من غير تشجيع أو مكافأة، والعلاقة الزوجية كذلك تستمر، ويستمر العطاء فيها بين الزوجين إذا كافأ كل طرف الآخر.



والمكافأة لا يشترط فيها أن تكون مكلفة أو أن تكون مالية وأمامنا هناك أفكار كثيرة تمكن الزوجين أن يكافئ كل واحد منهما الآخر من غير أن تكلفه المكافأة شيئا، فهناك المكافأة النفسية، وهناك المعنوية وغيرها الكثير.


ان المكافأة الزوجية هي:


رمز التقدير والاحترام للعلاقة الزوجية، وكلما كثرت المكافآت بين الطرفين كلما ازداد الحب وقوي الانسجام.



المكافأة الأولى:

"التربيت على الظهر" فلو أن الزوج ربت على ظهر زوجته بضربات خفيفة ثم حرك يده مرارا من منتصف الظهر إلى أعلى الرقبة، وقام بهذا التصرف بعد موقف جميل أو تصرف لطيف صدر من الزوجة.



فان هذا التربيت يعتبر مكافأة زوجية تسعد الزوجة وتحب أن تكرر موقفها حتى تحصل على هذه المكافأة لنفسها وكذلك لو كافأن الزوجة زوجها "بالتربيت على ظهره".



المكافأة الثانية:


"الابتسامة في الوجه" وهي تعطي الشعور بالتقدير للموقف الذي حصل بين الزوجين فتدعمه معنويا، وخصوصا إذا ما أضيف إليها الإمساك باليد والشد عليها فان ذلك يعبر عن الفرح والامتنان من التصرف الذي قام به أحد الزوجين و "الابتسامة صدقة" كما أخبر الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم..



المكافأة الثالثة:

"الشكر بحرارة وصدق" فالكلمة الطيبة صدقة وشكر أحد الزوجين للآخر على الموقف الذي وقفه يعطيه تأكيدا بأن عمله صحيح ومقبول عند الطرف الآخر ولكن بشرط أن يكون الشكر بصدق وحرارة.



المكافأة الرابعة:


"التقدير العلني" كأن يمدح الزوج زوجته أمام الأبناء أو تمد الزوجة زوجها أمام أهله أو المدح أمام الأصدقاء، بمعنى أن يكون المدح بصوت مسموع وعلني فيسعد الطرف الممدوح عند سماع هذا التقدير أو يفرح عندما ينقل له الخبر فيزيد عطاؤه وحبه للعلاقة الزوجية.



المكافأة الخامسة:


"رسالة شكر" وفكرتها أن يكتب احد الزوجين رسالة شكر وتقدير على الجهود الذي يبذلها الآخر من أجل العائلة، ويغلفها بطريقة جميلة ثم يقدمها له على اعتبار أنها هدية، فمثل هذه اللحظات لا تنسى من قبل الزوجين، وتطبع في الذاكرة معنى جميلا للحياة الزوجية.



المكافأة السادسة:



"شهادة تقدير" وفكرة هذه المكافأة أن يذهب أحد الزوجين إلى الخطاط فيكتب له بخطه الجميل شهادة تقدير للطرف الآخر، ثم يوقع عليها من الأسفل بتوقيع (زوجك المخلص) مثلا، ثم يضع هذه الشهادة في إطار (برواز) ويقدمها للطرف الآخر ليعلقها في غرفة النوم أو الصالة.



وإن كان أحد الزوجين يحسن التعامل مع الكومبيوتر فيمكن أن يصممها بالكومبيوتر ولا تكلفه شيئا، ولكن تكون رمزا للوفاء الزوجي وشعارا يراه الأبناء كل يوم معلقا في البيت.



وإني أعرف صديقا قدم لزوجته كأسا مثل كؤوس الفائزين في المسابقات، وكتب عليه كلمات شكر وثناء عليها معبرا عن جهودها التي بذلتها للبيت وللأولاد، ويمكن لأحد الزوجين أن يقدم للطرف الآخر درعاً تذكارياً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أزعجهم هدوئي
مراقبة المنتديات العامة و منتديات التربيه والتعليم
مراقبة المنتديات العامة و منتديات التربيه والتعليم
avatar

رقم العضويه : 406
عدد مشآرڪآتي : 6260
نقـاآطيـ : 31054
تاريخ التسجيل : 01/07/2011
مَزِآجِـڪْ :
ذِڪْرِڪْ :
MMS :
الاوسمه :




مُساهمةموضوع: رد: المـكافأة الـزوجية    الجمعة نوفمبر 25, 2011 6:16 am

موضوع رااااااااااائع

ربي يعطيييييك العااافية غلااااااتي

ننتظر أبداعاتك

تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إكليل الياسمين
مشرفه سابقه
مشرفه سابقه
avatar

رقم العضويه : 92
عدد مشآرڪآتي : 1677
نقـاآطيـ : 28683
تاريخ التسجيل : 01/09/2010
مَزِآجِـڪْ :
ذِڪْرِڪْ :
MMS :
الاوسمه :



مُساهمةموضوع: رد: المـكافأة الـزوجية    الجمعة نوفمبر 25, 2011 8:04 pm

هلا وغلا عزيزتي منورة يا عسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيبةحمادي
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

رقم العضويه : 29
عدد مشآرڪآتي : 3686
نقـاآطيـ : 30911
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
مَزِآجِـڪْ :
ذِڪْرِڪْ :
MMS :
الاوسمه :






مُساهمةموضوع: رد: المـكافأة الـزوجية    الإثنين يناير 09, 2012 1:06 am

ماشاء الله ابدعتي قلبي في طرح موضوعك
جداً راقني
بارك الله فيك وجزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسمااااء
عضوه نشيطه
عضوه نشيطه


عدد مشآرڪآتي : 97
نقـاآطيـ : 17449
تاريخ التسجيل : 20/03/2013
مَزِآجِـڪْ :
ذِڪْرِڪْ :
MMS :

مُساهمةموضوع: رد: المـكافأة الـزوجية    الخميس أبريل 25, 2013 5:54 am

[URL="http://www.nahdicare.com/Pages/Lastdetails/182"]العطش مفيد في الصيام
[/URL]منذ زمن طويل و لا تقف الأبحاث عن فوائد الصوم حتى أن هناك العديد من التجارب في الغرب تدعوا للعلاج [URL="http://www.nahdicare.com/Pages/Lastdetails/182"]بالصوم [/URL]فيما يسمى الصوم العلاجي وهو يختلف عن صيام المسلمين بأمرين هامين في مدة الصيام و في تناول السوائل أثناء الصيام و سنستعرض هنا بعض الفوائد الصحية للامتناع عن السوائل أثناء الصيام

يشكّل الماء حوالي (65-70%) من وزن الجسم للبالغين، وينقسم إلى قسمين رئيسين: -

الأول : داخل الخلايا

الثاني : خارج الخلايا حيث يوجد بين الخلايا؛ في الأنسجة والأوعية الدموية والعصارات الهضمية وغير ذلك

وبين القسمين توازن دقيق والتغير في تركيزات الأملاح وخصوصًا الصوديوم الذي يتركز وجوده في السائل خارج الخلايا ينبه أو يثبط عمليتين حيويتين داخل الجسم، وهما:-

1 - آلية إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH)

2 - آلية الإحساس [URL="http://www.nahdicare.com/Pages/Lastdetails/182"]بالعطش[/URL]

وكلا من الآليتين تؤثران في تهيئة الجسم للحفاظ على الماء داخله وقت الشدة، وذلك بتأثير الهرمون المضاد لإدرار البول على زيادة نفاذية الأنابيب الكلوية البعيدة، والأنابيب والقنوات الجامعة، حيث يسرع امتصاص الماء ويقلل من إخراجه، كما يتحكمان معًا في تركيزات الصوديوم خارج الخلايا، وكلما زاد تركيز الصوديوم زاد حفظ الماء داخل الجسم.

إن تناول الماء أثناء الامتناع عن الطعام (في الصيام) يؤدي إلى تخفيف التناضح ( الأزموزية ) (OSMOLARITY) في السائل خارج الخلايا وهذا بدوره يؤدي إلى تثبيط إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول فيزداد الماء الخارج من الجسم في البول، مع ما يصحبه من الصوديوم وبعض الأملاح الأخرى، وفي هذا تهديد لحياة الإنسان إن لم تعوض هذه الأملاح، حيث يُعَدّ الصوديوم عنصرًا حيويٌّا في توطيد الجهد الكهربائي عبر جدر الخلايا العصبية وغير العصبية، كما أن له دورًا حيويٌّا في تنبيه وانقباض العضلات، وعند نقصانه يصاب الإنسان بضعف عام في جسمه.

كما أن الله ـ سبحانه وتعالى ـ جعل للجسم البشري مقدرة على صنع الماء من خلال العلميات والتحولات الكيمائية العديدة، التي تحدث في جميع خلايا الجسم، إذ تتكوّن ـ أثناء عمليات إستقلاب الغذاء، وتكوين الطاقة في الكبد، والكلى، والمخ، والدم، وسائر الخلايا تقريبًا ـ جزيئات ماء، وقد قدّر العلماء كمية هذا الماء في اليوم من ثلث إلى نصف لتر، ويسمى الماء الذاتي أو الداخلي (Intrinsic water).

وكما خلق الله للإنسان ماءً داخليٌّا، خلق له طعامًا داخليٌّا أيضًا، فمن نفايات أكسدة الجلوكوز يصنع الجلوكوز مرة أخرى، حيث يتحول كل من حمض اللاكتيك والبيروفيت، وهما نتاج أكسدة الجلوكوز إلى جلوكوز مرة أخرى، حيث تتوجه هذه النفايات إلى الكبد، فيجعلها وقودًا لتصنيع جلوكوز جديد في الكبد، ويتكون يوميٌّا حوالي (36) جرامًا من هذا الجلوكوز الجديد من هذين الحمضين، غير الذي يتكون من الجليسرول والأحماض الأمينية.

وقد وجدت علاقة بين العطش وبين تحلل الجليكوجين ( مخزون السكر بالكبد و العضلات ) إذ يسبب [URL="http://www.nahdicare.com/Pages/Lastdetails/182"]العطش [/URL]إفراز جرعات تتناسب وقوة العطش من (هرموني الأنجوتنسين 2 (Angiotensin II) والهرمون القابض للأوعية الدموية (Vasopressin)، واللذان يسببان تحلل الجليكوجين في إحدى مراحل تحلله بخلايا الكبد، فكلما زاد العطش زاد إفراز هذين الهرمونين بكميات كبيرة، مما يساعد في إمداد الجسم بالطاقة خصوصًا في نهاية اليوم.

كما أن الحرمان من الماء أثناء الصيام، يسبب زيادة كبيرة في آليات تركيز البول في الكلى، مع ارتفاع في القوة الأزموزية البولية قد يصل من (1,000 إلى 12 ألف) مل أزمو/كجم ماء، وهكذا تنشط هذه الآليات الهامة لسلامة وظائف الكلى.

كما أن عدم شرب الماء خلال نهار الصيام يقلل من حجمه داخل الأوعية الدموية، وهذا بدوره يؤدي إلى تنشيط الآلية المحلية بتنظيم الأوعية وزيادة إنتاج البروستاجلاندين (Prostaglandin)، والذي له تأثيرات عديدة وبجرعات قليلة، إذ إن له دورًا في حيوية ونشاط خلايا الدم الحمراء، وله دور في التحكم في تنظيم قدرة هذه الخلايا لتعبُر من خلال جدران الشعيرات الدموية، وبعض أنواعه له دور في تقليل حموضة المعدة، ومن ثم تثبيط تكوّن القُرَح المعدية كما ثبت في حيوانات التجارب، كما أن له دورًا في علاج العقم؛ حيث يسبب تحلل الجسم الأصفر، ومن ثم فمن الممكن أن يؤدي دورًا في تنظيم دورة الحمل عند المرأة، كما يؤثر على عدة هرمونات داخل الجسم فينبّه إفراز هرمون الرينين، وبعض الهرمونات الأخرى، مثل الهرمون الحاث للقشرة الكظرية وغيره ( SH & ACTH)، كما يزيد من قوى استجابة الغدة النخامية (Pituitary gland) للهرمونات المفرزة من منطقة تحت الوساد في المخ (Hypothalamus)، كما يؤثر على هرمون الجلوكاجين، على إطلاق الأحماض الدهنية الحرة، كما يوجد البروستجلاندين في المخ، ومن ثم له تأثير في إفراز الناقلات للإشارات العصبية، كما أن له دورًا في التحكم في إنتاج أحادي فوسفات الأدينوزين الحلقي (CAMP) والتي يزداد مستواها لأسباب عديدة، وتؤدي دورًا هامٌّا في تحلل الدهن المختزن، لذلك [URL="http://www.nahdicare.com/Pages/Lastdetails/182"]فالعطش [/URL]أثناء [URL="http://www.nahdicare.com/Pages/Lastdetails/182"]الصيام [/URL]له فوائد عديدة بطريق مباشر أو غير مباشر نتيجة لزيادة مادة البروستجلاندين، حيث يمكن أن يحسّن كفاءة خلايا الدم ويحمي الجسم من قرحة المعدة، ويشارك في علاج العقم، ويسهّل الولادة ويحسّن الذاكرة، ويحسّن آليات عمل الكلى، وغير ذلك.

الموضوع منقول من [URL="http://www.nahdicare.com/"]النهدي للعناية الصحية [/URL]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المـكافأة الـزوجية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تالين  :: منتديآت عالم الاسرة :: آلحيآة آلأسرية-
انتقل الى: